الشروق | قبل أسبوع من الدّربي : الترجّي يصعّد ويطالب بـ25 ألف مقعد


بعد عثرة عابرة أمام الجار إستعاد، الترجي ثقته في إمكاناته، وسحق نجم المناجم بثلاثيّة في ختام الشّطر الأوّل من البطولة قبل أن يزيح «العكّارة» من سباق الكأس بثنائية الذوادي وبقير، ويؤكد أنّه في أتمّ الجاهزيّة لخوض معركة الحسم بداية من يوم الأحد القادم.
ومن المعلوم أنّ الفريق سيستهلّ رحلة البحث عن البطولة السّابعة والعشرين في تاريخه من بوّابة المناجم وذلك يوم الأحد القادم في حدود الثانية بعد الزّوال. ومن المنتظر أن تتكفّل القناة الوطنيّة بنقل اللّقاء على المباشر.
تحسّن ملحوظ
لا يملك البنزرتي عصا سحريّة ليغيّر ملامح الجمعيّة في ظرف زمني وجيز. ومن شبه المستحيل أن يصبح النادي كامل الأوصاف بعد مرور ثلاث مواجهات رسميّة فحسب بقيادة ابن المنستير. وقد كانت الانطلاقة متعثّرة، وتلقّى الفريق هزيمة خفيفة، وغير مؤثّرة أمام الجار وذلك قبل أن تظهر عدة مؤشرات إيجابيّة أثناء المقابلتين المواليتين ضدّ نجم الكوكي، وترجي راشد. وأظهر النادي نجاعة هجوميّة واضحة، حيث سجّل خمسة أهداف. كما تضاءلت الأخطاء الدفاعيّة. وحدّد المدرّب أيضا تشكيلته المثاليّة. ولا شكّ في أنّ جميع هذه المعطيات تثبت أنّ ترجي البنزرتي «يتحسّس» الطّريق الصّحيح.
راحة خاطفة
منح البنزرتي لاعبيه راحة خاطفة للتخلّص من الإرهاق، وتجديد طاقاتهم قبل أن يستأنفوا اليوم الاستعدادات للمواجهة المرتقبة أمام نجم المناجم في إطار الجولة الإفتتاحيّة من مرحلة التتويج. وتدور تحضيرات الفريق لهذه المباراة في ضاحية قمرت، حيث تتوفّر جميع المقوّمات ليجهّز فوزي فريقه في ظروف ممتازة.
عين على المناجم وأخرى على الـ»دربي»
انصبّ تركيز أبناء البنزرتي على لقاء المتلوي لكن دون أن ينشغل أبناء الدار عن الحوار الموالي ضدّ الإفريقي. وقد كشفت أمس لجنة التنظيم برئاسة محمّد الشّيخ عن مطالب النادي بمناسبة هذه القمّة المرتقبة في رادس يوم الأربعاء القادم (س16). وطالب الترجي (وهو المستضيف في النسخة القادمة من الـ»دربي») بالحصول على 25 ألف مقعد (20 ألف تذكرة مع حوالي 5400 مقعد للمشتركين). ورفض مسؤولو فريق «باب سويقة» بشدة مقترح الجهات المعنيّة بتخصيص 18 ألف تذكرة فحسب للـ»مكشخين» وذلك أثناء الإجتماع التنسيقي الذي احتضنته أمس ولاية بن عروس. وتأمل لجنة التنظيم أن تستجيب الجهات المعنية لمطالبها خاصة أن الفريق كان قد تحصّل على العدد نفسه (أي 25 ألف مقعد) في مباراة الذّهاب خلال المرحلة الأولى من البطولة. وتعتقد لجة الشيخ أنّه لا يوجد أيّ مبرر مقنع لعدم إتّخاذ الإجراء ذاته، وتمكين النادي من هذا الامتياز الذي لن تقبل غيره.
هلال في ضيافة المحيرصي
في إنتظار أن تتّضح الرؤية بخصوص مستقبله الكروي، سافر الحارس سامي هلال (مازال مرتبطا بعقد مع الترجي) إلى بلد الأنوار في إطار فسحة خارجيّة من شأنها أن تنسيه معاناته «النّفسيّة»، وتشعره بروعة الحريّة بعد تلك التجربة المريرة التي عاشها خلف القضبان. وقد قام اللاّعب السابق للفريق، والمحترف حاليا في «راد ستار» الفرنسي إدريس المحيرصي بحركة رشيقة تجاه هلال، حيث أحسن إستقباله، وحرص على مشاركته متعة هذه الجولة السياحيّة.
أحزان في عائلة السراي
غيّب الموت السيّد محسن السراي وهو شقيق الدكتور لسعد الذي يعتبر أحد الأعضاء البارزين، والفاعلين في الهيئة المديرة للترجي. وقد إهتزّ الجميع لهذا النبأ الأليم، وبادر المسؤولون بمواساة الدكتور لسعد راجين أن يتغمّد الله الفقيد بواسع رحمته.

سامي حمّاني

google-playkhamsatmostaqltradent