الترجي الرياضي: غضب على الشعلالي والغربلة بعد نهائي الكأس


الترجي الرياضي: غضب على الشعلالي والغربلة بعد نهائي 
الكأس


نجاح الترجي في العودة بنقطة ايجابية من أديس أبابا بعد التعادل سلبا أمام سانت جورج في ثاني مواجهات الفريق في دوري مجموعات كاس رابطة الأبطال الإفريقية وأول تحول في تاريخ النادي إلى أثيوبيا تزامن مع غضب المدرب فوزي البنزرتي من نجم الفريق غيلان الشعلالي
بعد حصوله على البطاقة الحمراء ليكون بذلك احد ابرز المتغيبين عن رحلة الفريق إلى جنوب إفريقيا لمواجهة صاحب نسخة الموسم الماضي فريق سانداونس.
غضب البنزرتي جاء مباشرة اثر نهاية اللقاء وبالتحديد داخل حجرات الملابس أين بادر بتوجيه اللوم إلى الشعلالي معتبرا إقصاءه ناتج عن قلة انضباط قبل أين يوجه رسالة لبقية المجموعة أكد فيها عدم رضائه التام عن الأداء الجماعي مبرزا أن فريقه فرط في العودة بالنقاط الثلاث التي كان بالإمكان تحقيقها رغم الظروف المناخية الصعبة وسوء أرضية الميدان.

الرجايبي يفرط في أول الفرص
لقاء سانت جورج حمل في طياته الجديد على مستوى الاختيارات الفنية للبنزرتي بتسجيل عودة متوسط الميدان الهجومي ادم الرجايبي إلى أجواء المقابلات الرسمية بعد اكتفائه لفترة طويلة بالتواجد على بنك البدلاء ولعب دقائق معدودة كبديل, فرصة جدية مرت مرور الكرام على ادم الرجايبي بعد تقديمه لأداء ضعيف قد يجعل إقامته تطول على بنك البدلاء خاصة أن المدرب فوزي البنزرتي قد عبر للاعب عن عدم رضائه على الأداء الذي قدمه.

ماذا عن زعبية؟
بعيدا عن الأجواء الإفريقية باتت وضعية بعض الأسماء غامضة كما هو الحال مع الدولي الليبي محمد زعبية الذي تأكدت قطيعته مع الترجي بقرار من المدرب فوزي البنزرتي الذي اعلم رئيس النادي حمدي المؤدب بعدم رغبته في تواجد زعبية مع المجموعة بما في ذلك خلال حصص التمارين ولعل غياب الليبي عن نهائي لقاء البطولة عن منصة التتويج خير دليل عن حدوث القطيعة في انتظار جلسة ستجمع اللاعب بهيئة الفريق لفسخ العقد بطريقة حضارية وبعيدة كل البعد عن التقاضي والمحاكم الرياضية.

بديل زعبية في الطريق
رحيل زعبية لن يشكل عائقا أمام هجوم الترجي الذي في طريقه لاستعادة ابن الدار هيثم الجويني حيث علم «المغرب» أن رئيس النادي منحه الضوء الأخضر للالتحاق بالمجموعة بداية من جوان القادم موعد عودته من البطولة الاسبانية بعد تجربة فاشلة مع فريق تينيريفي, الجويني قد لا يكون التعزيز الوحيد لخط هجوم الترجي في ظل وجود اتصالات في كنف السرية مع بعض الأسماء الإفريقية لعل أبرزها مع مهاجم نيجري ينشط بأحد الفرق المنتمية إلى الدرجة الثانية الفرنسية.

النفزي يقترب
لاعب أخر في طريقه إلى الترجي بعد التفريط في خدماته في شكل إعارة للملعب القابسي أين استطاع تقديم أداء جعله محل اهتمام من البنزرتي الذي قد يكتفي باسترجاع النفزي الذي تتوفر فيه الشروط الأساسية ليكون إلى جانب المباركي خاصة في بقية مشوار كاس رابطة الأبطال الإفريقية.

كوليبالي لن يغادر
تألق لاعب الارتكاز فوسيني كوليبالي مع المدرب فوزي البنزرتي زاد في ارتفاع أسهم اللاعب في البلدان الخليجية وبالتحديد قطر والسعودية في ظل وجود عروض بالجملة على طاولة المؤدب للاستفادة من خدمات لاعب الترجي الذي تؤكد المعلومات في ظل غياب توضيح من هيئة الترجي واللاعب انّ كوليبالي سيواصل المشوار مع الترجي وأن مسالة التفريط في خدماته تم الحسم فيها وبشكل نهائي برفض جميع العروض التي يعتبر بعضها مغريا.

الغربلة بعد نهائي الكأس
لا يختلف اثنان أن الانتدابات القيمة التي قامت بها هيئة المؤدب خلال المنيركاتو الصيفي الماضي والميركاتو الشتوي احد ابرز عوامل نجاح الترجي في هذا الموسم الذي كانت فيه البداية بمعانقة لقب البطولة في انتظار بقية المواعيد القارية منها والمحلية والتي ستكون فيها البداية نهاية هذا الأسبوع بخوض لقاء الدور النصف نهائي لسباق كاس تونس أمام اتحاد بن قردان, عوامل النجاح لم تقتصر على الأسماء بل على الأجواء المتميزة بين اللاعبين والإطار الفني والهيئة المديرة التي تسعى للمحافظة قدر المستطاع على هذا الجانب بتأجيلها الحسم في قائمة الأسماء المرشحة لمغادرة الفريق خلال الميركاتو الصيفي إما بصفة نهائية آو في شكل إعارة إلى غاية خوض لقاء نهائي الكأس لتجنب أي عامل من شانه أن يمس بتركيز اللاعبين والأجواء المتميزة في المجموعة, المعطيات الأولية التي بحوزتنا تؤكد أن القائمة ستتضمن أكثر من 5 أسماء.


google-playkhamsatmostaqltradent