عجوز برازيلية تنهمر بالبكاء بعد الهدف القاتل للمينياوي على الفتح الرباطي و نريد قميص الاعب

عجوز برازيلية تنهمر بالبكاء بعد الهدف القاتل للمينياوي على الفتح الرباطي و نريد قميص الاعب






 شهد الفيسبوك ليلة الثلاثاء الماضي ضجة كبيرة كانت بطلته مشجعة برازيلية ذات ال60 عام حيث دونت تدوينة تكاد تكون هيسترية و ذلك بعد الهدف القاتل للمينياوي ضد الفتح الرباطي في الدقيقة 94.
العجوز لم تتحمل عشقها للنادي الافريقي و خاصة عماد المينياوي حيث أعربت عن عشقها الكبير لهذا الاعب و ماقدمه لفريقه من انجازات .
المشجعة ارسلت رسالة للاعب عبر صفحته الشخصية  نريد منه قميصه و توقيعه .

تابعنا من هنا

google-playkhamsatmostaqltradent