الترجي الرياضي: بالقروي ومنصر راحلان .. نيجيري في الطريق.. والبنزرتي يريد المحيرصي

الترجي الرياضي: بالقروي ومنصر راحلان .. نيجيري في الطريق.. والبنزرتي يريد المحيرصي



قطع الترجي الرياضي التونسي ليلة الجمعة خطوة عملاقة نحو التأهل إلى ربع نهائي كأس رابطة الأبطال الإفريقية وذلك بعد فوز تاريخي على ميلودي صانداونز الجنوب إفريقي بهدفين لهدف في مستهل مباريات الجولة الثالثة من منافسات المجموعة الثانية.وأمن انتصار فريق باب سويقة طه ياسين الخنيسي الذي سجل ثنائية فريقه التي أمنت صدارة المجموعة بسبع نقاط.
ورغم الإطاحة ببطل المسابقة في عقر داره بعد 32 مباراة دون هزيمة،فإن هناك قناعة راسخة على الإطار الفني ومسؤولي الفريق بأن المجموعة لم تبلغ بعد درجة الكمال وأنها تبقى في حاجة ماسة إلى تعزيزات أخرى وخاصة في الخط الأمامي حتى يمكن للفريق العودة للمنافسة بقوة على أمجد ا
لألقاب القارية.

ثنائي راحل

بالتوازي مع التسيير العادي واليومي للفريق،انطلقت هيئة الترجي في رسم الخطوط العريضة للموسم القادم من خلال ضبط قائمة الراحلين وقائمة اللاعبين الذين سيحطون الرحال في الحديقة،حيث تتجه النية للتفريط في المدافع الجزائري هشام بالقروي الذي يرى شق كبير من «المكشخين» وعلى رأسهم المدرّب فوزي البنزرتي بأنه لم يعد قادرا على التواجد في المجموعة لانعدام إضافته خاصة بوجود شمس الدين الذوادي وعلي المشاني وفريد الماطري وتألق الموهبة الشابة منتصر الطالبي هذا إضافة إلى إمكانية التعويل على الكابيتانو خليل شمام والصخرة الايفوارية فوسيني كوليبالي في مركز قلب الدفاع وبالتالي فإنه لم تعد هناك حاجة لتواجد الجزائري الذي أنهكته الاصابات وذهبت بما تبقى من إمكانياته المحدودة أصلا.
محمد علي منصر لن يكون أفضل حالا من بالقروي حيث هناك شبه إجماع على فشل صفقة انتدابه في الصائفة الماضية،حيث لم يظهر إلا في مناسبات محدودة ولم ينجح في فرض نفسه نتيجة الإصابة اللعينة التي لازمته والتي ستكون السبب الرئيسي في فسخ عقده أو التفريط فيه بما أن طبيب الفريق ياسين بن أحمد أعطى الضوء الأخضر للهيئة للبحث عن طريقة للتخلص من صانع ألعاب النادي الصفاقسي السابق بما أن الإصابة التي يعاني منه ستشكل له متاعب صحية في المستقبل.

لا إشكال مع شمام واختلاف مع بن شريفية

إلى غاية كتابة هذه الأسطر،لم توفق هيئة حمدي المدب في غلق ملف تجديد عقدي خليل شمام والحارس معز بن شريفية،ولئن تبدو الطريق إلى ضمان توقيع شمام سالكة في ظل الاتفاق الحاصل معه على كل الجزئيات،فإن الأمر لا يبدو بذات السهولة مع بن شريفية الذي لم يعجبه العرض المادي المقدم له إلى غاية اللحظة وهو ينتظر الترفيع في الامتيازات ليمنح موافقته على مواصلة حماية عرين الفريق.

البنزرتي يريد المحيرصي

ما من شك بأن العلاقة بين المدرّب فوزي البنزرتي وأنيس البدري ليست في أفضل أحوالها خاصة وأن طريقة لعب الأخير لا تروق كثيرا للبنزرتي الذي وجد نفسه مجبرا على الاعتماد عليه شانه في ذلك شأن صانع الألعاب سعد بقير الذي أضاع الكثير من امكانياته في الفترة الأخيرة،وهو ما دفع المدرب إلى مطالبة الهيئة بانتداب صانع ألعاب من المقام الأول ولاعب رواق وبالتحديد ادريس المحيرصي وذلك بغاية خلق ديناميكية وفاعلية اكبر للخط الأمامي.الأخبار التي بحوزتنا تفيد بأن عودة المحيرصي تبدو صعبة خاصة مع توتر علاقة وكيل أعماله وليد الكوكي برياض بنور رئيس الفرع حيث يرى الأول بأن الثاني كان سبب المشاكل التي عانى منها المحيرصي قبل رحيله الى راد ستار،غير أن مخاوف الجماهير من رحيل محتمل للاعب إلى الإفريقي أو النجم قد يدفع هيئة المدب للتحرك لاستعادته وتفادي تكرار سيناريو الدراجي الذي التحق كما هو معلوم بالجار.

مهاجم نيجيري في الطريق

خلافا لما يروّج،لن تقوم هيئة الترجي الرياضي التونسي باستعادة الدبابة النيجيرية مايكل اينيرامو،حيث ترى بأن تقدم اللاعب في السن وتراجع نجاعته التهديفية سيحولان بينه وبين تكرار ما فعله في سنوات «العز» مع الفريق،وعليه فقد انطلق المسؤولون في البحث عن حلول هجومية إضافية لشد أزر الخنيسي.التحركات أثمرت مبدئيا عودة هيثم الجويني المعار إلى تينيريفي الاسباني،في انتظار ما ستسفر عنه المفاوضات مع مهاجم نيجيري شاب يبلغ من العمر 22 عاما وينشط في أحد البطولات الأوروبية ويمتلك من الامكانيات الفنية والبدنية ما يمكنه من احداث نقلة نوعية للخط الأمامي. المفاوضات مع هذا اللاعب تكفل بها رياض بالنور وينتظر أن تتوج بتوقيع النيجيري عقدا مع فريق باب سويقة يكون فاتحة انتدابات الفريق الصيفية والتي لن تكون كثيرة حيث ستقتصر على ثلاثة لاعبين (صانع العاب ومهاجم ولاعب رواق).

تابعنا من هنا

google-playkhamsatmostaqltradent