مساع لتأهيل بقير و الشعلالي قبل مواجهة الاهلي و صيام بن يوسف لحل إشكال محور الدفاع

مساع لتأهيل بقير و الشعلالي قبل مواجهة الاهلي و صيام بن يوسف لحل إشكال محور الدفاع

الصفحة الرئيسية

الإطمئنان مبكرًأ على لقب البطولة ، و الخروج من المراهنة على أقل الكأس منح الفرصة الإطار الفني للترجي الرياضي المشروع في الإعداد الدوري مجموعات رابطة الأبطال الإفريقية التي ستكون فيه البداية يوم الجمعة 04 ماي بمواجهة صاحب الأرض و الجمهور الاهلي المصري.
التحضيرات لسباق رابطة الأبطال وإن تزامنت مع بعض المقابلات المتبقية من سباق البطولة والتي كانت بدايتها مع الملعب القابسي في انتظار مواجهة الترجي الجرجيسي و شبيبة القيروان فإنها لن تشكل عائقًا للإطار الفني الذي كشف في المواجهات الأخيرة في منح راحة لبعض الاسماء الأساسية التي شاركت بإنتظام في مقابالات الفريق المحلية منها و القارية إضافة على وقوفه على إمكانيات الاسماء االشابة على غرار بن رمضان و شاونا و الاسماء الاحتياطية كالماجري و المسكيني و بن محمد و بن حتيرة.

في إنتظار ماستحمله المقابلات القادمة من مستجدات و بالتحديد لقاء الترجي الجرجيسي الذي أكد المدرب المساعد "معين الشعباني" في تصريح ل "المغرب" أنه سيكون بمثابة فرصة إضافية كما كان الحال في لقاء الملعب القابسي للوقوف على إمكانيات بعض الأسماء وتمكين الاعبين الأساسيين من وقت أطول لإسترجاع الانفاس و تفادي لعنة الإصابات ايكونو في أفضل حالاتهم البدنية في لقاء الاهلي المصري.

إقتراب موعد عودة الشعلالي 

بما ان عجلة الاصابات في الترجي لم تتوقف تقريبا لتسجل كل جولة إصابة لاعب و بما ان المعلولمات التي بحوزتنا تشير الى إقتراب عودة لاعب الارتكاز غيلان الشعلالي الذي بصدد الخضوع الى برنامج تأهيل بدني خاص الى التمارين مع المجموعة خلال الاسبوع القادم ليكون على ذمة الاطار الفني قبل موقعة الاهلي المصري.

تحديد الحالة الصحية لبقير 

لاعب اخر لم يدخل حيابات خالد بن يحيى قبل مواجهة الاهلي المصري وهو صانع الالعاب سعد بقير الذي سيخضع نهاية الاسبوع الحالي الى فحوصات إضافية بالرنين المغناطيسي للكشف على مدى تطور حالته الصحية وتجاوز مخلفاتوالاصابة وتحديد موعد عودته الى اجواء التمارين .

بن يوسف تحت المجهر

التعزيزات في الفترة القادمة لفريق الدم و الذهب لن تقتصر على الاسماء بل لتعويض المصابين على غرار منصر و الشعلالي و بقير  وفي انتظار ايتكمال كل من الطالبي و المشاني للشفاء بل سيكون للانتدابات دور كبير في سد بعض الثغرات التي لا يختلف اثنان انها احد نقاط ضعف الفريق منذ العديد من المواسم و هي الاسباب التي منعت في الذهاب بعيدا في النيخة الحالية من رابطة ابطال افريقيا و على رأسها الدفاع و بالتحديد مخور الدفاع لتؤكد اخر الميتجدات وطود اتصالات رسمية مع المدافع المحوري للمنتخب و محترف قاسم باشا التركي الذي سبق له تقمص ازياء الترجي بين سنتي 2009 و 2011 وبالتالي الاختيار على بن يوسف حسب مصادر مقربة من الهيئة المديرة بطلب من المدرب خالد بن يحيى .

تابعنا من هنا

google-playkhamsatmostaqltradent