البدري يطلب رحيل معلول...

البدري يطلب رحيل معلول...

الصفحة الرئيسية


توترت العلاقة بين التونسى على معلول، الظهير الأيسر لفريق كرة القدم بالنادى الأهلى، وحسام البدرى، المدير الفنى للفريق، بعد رفض اللاعب المشاركة مع الأهلى فى أكثر من مباراة خوفًا من تجدد إصابته وحرمانه من المشاركة فى مونديال روسيا مع منتخب بلاده.
وفوجئ «البدرى» بطلب «معلول» عدم المشاركة فى مباراة الترجى بعد التحامه مع زميله «باكا» فى المران، مشيرًا إلى أنه يخشى من تجدد الإصابة وابتعاده لفترة طويلة بسبب قوة وخشونة لاعبى الترجى التونسى، خاصة فى ظل الحساسية بينهما أثناء وجوده فى الصفاقسى.
المدير الفنى تفهم الأمر آنذاك، ورفض مشاركة اللاعب كنوع من الحفاظ عليه نفسيًا، مع الاتفاق على تجهيزه فنيًا وبدنيًا بدون استعجال للمشاركة أمام كمبالا سيتى، وهى المباراة التى ستحدد مصير الجهاز الفنى بالاستمرار أو الرحيل عن الفريق.
وفى معسكر الإمارات قبل مباراة أياكس أمسترادم على هامش مهرجان اعتزال حسام غالى، فوجئ «البدرى» أيضًا بأن اللاعب يرفض المشاركة بحجة عدم جاهزيته نفسيًا، الأمر الذى أغضب البدرى بعد تراجع «معلول» عن وعوده معه.
وقرر المدير الفنى استبعاد اللاعب من مواجهة كمبالا سيتى، والموافقة على رحيله حال وصول عرض رسمى إلى الأهلى، بعد تهربه من اللعب بحجة خوفه على مكانه فى منتخب تونس، حال تجدد الإصابة فى كاحل القدم.
«معلول» سافر إلى مسقط رأسه، استعدادًا للمشاركة فى معسكر بلاده، بعد انتهاء الموسم الحالى له مع الأهلى، عقب قرار المدير الفنى باستبعاده وعدم الاستعانة به أمام المصرى البورسعيدى فى ختام الدورى.
وأكد اللاعب لوكيله أنه يخشى حرمانه من اللعب فى كأس العالم، خاصة أن إصابة أحمد الشناوى، حارس الزمالك، وحرمانه من المونديال، أثرت عليه نفسيًا، وجعلته يرفض المجازفة مهما كانت العواقب، لأن اللعب فى كأس العالم حدث تاريخى لن يتكرر كثيرًا.

وطلب الظهير الأيسر للأهلى من وكيله، ضرورة التفاوض بشأن رحيله عقب مونديال روسيا، لأن علاقته مع الجهاز الفنى دخلت طريقًا مسدودًا بعد رفضه السفر لأوغندا.
من جانبه، طلب محمد العاصى، وكيل اللاعبين، من «معلول»، عدم الانشغال بأى أمور فرعية، والحفاظ على برنامجه العلاجى من أجل الجاهزية والمشاركة بقوة فى مونديال روسيا.

فى السياق ذاته، كشفت مصادر داخل «القلعة الحمراء» أن وليد أزارو، هداف الفريق، تلقى عرضًا من نادى بنفيكا البرتغالى، وأن مسئولى النادى البرتغالى سيتواصلون بشكل رسمى مع إدارة الأهلى خلال الأيام المقبلة لمعرفة مطالبها المادية، بعدما حصلت على موافقة مبدئية من اللاعب الذى رحب بالرحيل إلى البرتغال.
ويختتم الفريق تدريبه الأخير فى الثالثة عصر اليوم الإثنين، استعدادًا لمباراة كمبالا سيتى، المقرر إقامتها عصر غدٍ، وعقد «البدرى» جلسة خاصة مع اللاعبين حذرهم فيها من خطورة المنافس، مؤكدًا لهم أن الفريق الأوغندى خاض 27 جولة من أصل 29، وحقق الفوز فى 10 لقاء وتعادل فى 9، بينما خسر فى ٣ مواجهات فقط، وهو فريق قوى قادر على إحراج بطل إفريقيا إذا لم يلعب الجميع بجدية وقتالية.
وشدد المدير الفنى للمدافعين، على أن «كمبالا» يمتلك أقوى خط هجوم فى الدورى الأوغندى برصيد 48 هدفًا، وثانى أقوى خط دفاع، إذ سكن شباكه 17 هدفًا، وهو ما يعنى ضرورة احترامه وعدم الاستهتار به، مشيرًا إلى أن خسارته الأولى أمام تاونشيب البتسوانى لا تعنى أنه فريق متواضع أو ضعيف. من جانبها، تعقد لجنة الكرة اجتماعًا، بعد غدٍ الأربعاء، عقب المباراة لحسم مصير عقب المباراة لحسم مصير الجهاز الفنى الحالى سواء بالبقاء أو الرحيل، وتحدد قائمة الصفقات المطلوبة ، الصيف المقبل، تمهيدٍا للتفاوض حولها.

google-playkhamsatmostaqltradent