كوم «اسد لا يروض».. والبلايلي والبدري في الوقت المناسب

كوم «اسد لا يروض».. والبلايلي والبدري في الوقت المناسب


يدين الترجي الرياضي بفضل كبير في تأهله الى الدور النهائي لرابطة الأبطال في موسم المائوية الى
الكامروني فرانّك كوم التذي كان بحق اسدا لا يروض، حيث تألق من الناحيتين الدفاعية والهجومية بمساهمته الفاعلة في أغلب عمليات الفريق وكذلك تفوقه في أغلب الثنائيات رغم القوة البدنية للاعبي غرة أوت ليكون نجم اللقاء دون منازع، طالما وأنه كان الحلقة المضيئة في وسط الميدان في ظل ظهور فوسيني كوليالى وغيلان الشعلالى دون مستواهما الحقيقي.

وفي السياق ذاته، استفاق الجناح أنيس البدري في الوقت المناسب حيث كان مؤثرا في لقاء الامس بعد تمريرة حاسمة وهدف قاتل، أهدى به الترجي بطاقة التأهل في وقت ظن فيه الجميع أن غرة أوت سيفجر مفاجأة من الوزن الثقيل، كما استعاد يوسف البلايلي البريق في لقاء متقلب ومشوّق للغاية لعبت فيه مهارات وقوة شخصية عناصر فريق باب سويقة دورا بارزا في تحدي الصعاب وقلب المعطيات.

●الدفاع وحراسة المرمى صداع مزمن

رغم التغيير الحاصل علي مستوى الاطار الفني، فإن الترجي عانى مجددا من المشاكل الدفاعية وخاصة الأخطاء القاتلة، للحارس رامي الجريدي الذي كاد يحرم فريقه من بطاقة العبور عندما ارتكب خطئين لا يغتفران، ومن حسن الحظ أن زملاءه لم يرموا المنديل وواصلوا اللعب بنفس الروح والعطاء
 ليسجّلوا الهدف الثمين قبل ست دقائق من النهاية وهو ما يعكس الرغبة الكبيرة في موعد شهد دفعا جماهيريا كبيرا ساهم في تحقيق المطلوب.




google-playkhamsatmostaqltradent