الجريء فرض وأصر على القادري 4 حراس وهذا اللاعب كان سيغادر ويبقى سعد بقير

 علمنا من مصادر موثوقة ومقربة داخل الجامعة التونسية لكرة القدم أن وديع الجريء رفض في مقر المنتخب الوطني التونسي في السعودية مطلب جلال القادري بالتخلي عن حارس مرمى والابقاء على بلال العيفة.

الجريء فرض وأصر على القادري 4 حراس وهذا اللاعب كان سيغادر ويبقى سعد بقير 

الجريء فرض وأصر على القادري 4 حراس وهذا اللاعب كان سيغادر ويبقى سعد بقير

وأضاف نفس المصدر أنه قد تم اقتراح التخلي عن على أحد المهاجمين سيف الدين الجزيري أو طه ياسين الخنيسي بما ان الجريء رفض مغادرة اي حارس مرمى والابقاء على بقير، لكن بعد ذلك تغيرت كل المعطيات وتم التخلي عن سعد مقابل الابقاء على العيفة والحراس الأربعة.

هذا القرار آثار ضجة كبيرة جدا على مواقع التواصل الاجتماعي خاصة بعد المردود المتميز لسعد بقير في السنوات الأخيرة و واحد من أبرز صناع اللعب في تونس والدوري السعوديون ليست المرة الأولى التي يتم التخلي عنه.

تابعنا من هنا

google-playkhamsatmostaqltradent